عدد تكبيرات صلاة عيد الاضحى تختلف باختلاف المذهب

عدد تكبيرات صلاة عيد الاضحى

صلاة العيد من أهم الأشياء بالنسبة للمسلمين ولهذا يبحثون عن عدد تكبيرات صلاة عيد الاضحى، لأننا كما نعرف أن صلاة العيد هي التي بها تكتمل فرحة قدوم العيد عند البلاد العربية المسلمة.

موعد صلاة العيد

نجد أن موعد صلاة العيد لا يختلف في عيد الأضحى أو عيد الفطر، ويجب أولاً قبل معرفة الموعد معرفة كم عدد تكبيرات صلاة عيد الاضحى، والإجابة قد ذكرت في موقع مختلفون كالتالي:

  • بالنسبة لتوقيت صلاة العيد فهو توقيت واحد لا يختلف في عيد الفطر عن عيد الأضحى، ويكون وقتها بعدما ترتفع الشمس مقدار الرمح.
  • قد حدد العلماء المسلمين موعد صلاة العيدين عندما تزول حمرة الشمس،وينتهي وقت الصلاة بزوال الشمس نهائياً.
  • من الأمور المستحبة على الفرد المسلم قبل أن يتوجه لمكان إقامة وأداء صلاة العيد، أن يتحلى الفرد المسلم بآداب الصلاة، مثل: الاغتسال، التطيب، ارتداء ملابس جميلة ويستحب أن تكون جديدة.
  • من ضمن الأمور المستحبة في عيد الأضحى أن يمسك المسلم بعد صلاة الفجر وحتى وقت النحر.
  • مستحب أن تؤدى صلاة العيد في الخلاء إذا أمكن ذلك، هذا أفضل من تأديتها داخل المساجد، وإذا تعذر ذلك فلا حرج في أدائها في المساجد.
  • صلاة العيدين مكونة من ركعتين يؤديهما المسلم ويبدأهما بالتكبير، ثم يلي بعد ذلك خطبة العيد، وهذا وفقاً لحديث جابر بن عبدالله الذي قال: ” النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ خَرَجَ يَوْمَ الْفِطْرِ فَبَدَأَ بِالصَّلاةِ قَبْلَ الْخُطْبَةِ”. رواه البخاري ومسلم.

عدد تكبيرات صلاة عيد الاضحى

بالنسبة لـ عدد تكبيرات صلاة عيد الاضحى فهي مختلفة تبعاً لاختلاف المذاهب الدينية الأربعة الشافعية، المالكية، الحنفية، الحنابلة، وهذه الآراء تكون كما يلي:

عدد تكبيرات صلاة العيد عند الحنفية

  • تبعاً لهذا المذهب فإن عدد تكبيرات صلاة عيد الاضحى في أول ركعة ثلاث تكبيرات فقط، يقوم المسلم بتأديتهما بعدما يؤدي تكبيرة الإحرام ودعاء استفتاح الصلاة.
  • وأثناء كل تكبيرة من هذه التكبيرات يرفع المسلم يديه في حالة ماكان إمام الصلاة أو مأموماً فيها، ويستحب خلالها قراءة سورة الفاتحة متبوعة بسورة الأعلى.
  • أما بالنسبة لـ عدد تكبيرات صلاة عيد الاضحى في الركعة الثانية فهي تتشابه مع الركعة الأولى، ويستحب خلالها قراءة سورة الفاتحة متبوعة بسورة الغاشية.
  • ويكون مجمل الركعتين بالنسبة لعدد التكبيرات ست تكبيرات فقط.

عدد تكبيرات صلاة العيد عند الشافعية

  • وفقاً للمذهب الشافعي فإن عدد التكبيرات في الركعة الأولى لصلاة العيد تكون عددها سبع تكبيرات، وتؤدى بعد تأدية تكبيرة الإحرام ودعاء الاستفتاح، يرفع المسلم فيها يديه مساوياً لتكفه في كل تكبيرة.
  • وبين كل تكبيرة والأخرى يوجد زمناً قليلاً كمثل قراءة آية بسيطة، ومن السنة أن يقوم المصلي في هذا الزمن: “سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر”، ثم يقرأ سورة الفاتحة وسورة قصيرة.
  • والركعة الثانية يؤدي المصلي فيها كما أدى في الركعة الأولى، وبالنسبة لعدد التكبيرات فيكون خمس تكبيرات غير تكبيرة الانتقال وأيضاً قبلما يبدأ المصلي في القراءة.

عدد تكبيرات صلاة العيد عند المالكية والحنابلة

  • هذان المذهبان المالكي والحنبلي يتفقان معاً في عدد تكبيرات صلاة عيد الاضحى، فتكون عدد التكبيرات في الركعة الأولى ست تكبيرات تؤدى بعد تكبيرة الإحرام ودعاء الاستفتاح وقبل البدء في القراءة.
  • والركعة الأولى تكون كما الركعة الثانية، ولكن المسلم يكبر عدد خمس تكبيرات غير تكبيرة القيام من السجود.
  • وهذا لما روي عن أبو داوود عن أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها أنّها قالت إنَّ “رسولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم كان يُكَبِّرُ في الفطرِ والأضحى في الأولى سبعَ تكبيراتٍ وفي الثانيةِ خمسًا”.

أحكام متعلقة بتكبيرات صلاة العيد

يوجد كثير من الأحكام التي تتعلق بتكبيرات صلاة عيد الأضحى المبارك، ومن هذه الأحكام نجد التالي وفقاً لآراء الفقهاء:

الركعة الأولى

اختلف الفقهاء فيها بالنسبة لوقت التكبير في الركعة الأولى كالتالي:

  • قال الحنفية والشافعية، الحنابلة في راوية عنه، ومن الفقهاء المعاصرين: الشيخ ابن باز، والشيخ الفوزان، وكذلك لجنة الفتاوى الدائمة إلى أن وقت الصلاة يكون بعدما يقرأ المسلم دعاء الاستفتاح وقبل القراءة.
  • واستدلوا بذلك بأن دعاء الاستفتاح نزل في افتتاح الصلاة فيكون قبلها، ثم تأتي بعد ذلك التكبيرات ثم بعده القراءة.
  • ذهب الإمام أحمد في إحداى رواياته على أنها تكون بعد تكبيرة الإحرام وقبلما يبدأ المصلي في قراءة دعاء الاستفتاح.
  • ذهب الإمام مالك على أنها تكون قبل أن يقرأ المصلى سورة الفاتحة.

الركعة الثانية

أما بالنسبة لاختلاف الآراء بين الفقهاء لوقت التكبير في الركعة الثانية يكون كما يلي:

  • يوجد اختلاف بين الفقهاء في وقت التكبير للركعة الثانية، فنجد المالكية والشافعية وفئة كبيرة من الحنابلة إلى أن وقت التكبير يكون بعد رفع المسلم من السجود وقبل أن يبدأ في قراءة الفاتحة.
  • ويرى الحنفية أن وقت التكبير في الركعة الثانية يكون بعد القراءة، ويجوز أن يؤخرها المسلم قبل أن يقرأ.

حكم رفع اليدين في تكبيرات صلاة العيد

يوجد خلاف بين أقوال الفقهاء بالنسبة لحكم رفع اليدين أثناء تكبيرات صلاة العيد، فيوجد قولين في هذا الموضوع، كما يلي:

القول الأول

  • في هذا القول يرفع المصلي يديه في كل تكبيرة، وهذا تبعاً لمذهب الشافعي، الحنفية، الحنابلة، والمالكية.
  • وهذا القول وافق عليه بعض المعاصرين، مثل: ابن باز، ابن عثيمين، واستدلوا في هذا الرأي بأن رسول الله كان يرفع يديه أثناء التكبير في كل الصلوات، وهذا يشمل التكبير بأكمله في الصلوات العادية والعيدين.

القول الثاني

  • في هذا القول لا يرفع المصلي فيه يديه أثناء تكبير صلاة العيد، وهذا تبعاً لرأي: الإمام مالك.
  • واستدل بذلك على العدم الذي يعني أن الأصل في هذه النقطة هو عدم الرفع، ولا يوجد دليل واضح وصريح عن أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يفعل هذا.

اقرأ أيضًا: ماذا يقرأ في صلاة العيد

عدد تكبيرات صلاة عيد الاضحى تختلف باختلاف المذهب

https://mo5talfoon.com/?p=460731

Popular posts from this blog

هل يظهر الحمل في تحليل الدم قبل موعد الدورة باسبوع

أفضل لعبة طائرات حربية للاندرويد بكل إصدارته حتى 2021

هرمون الحمل ضعيف في الأسبوع الخامس